شجرة التوت ووادي الأمان

كنت أحدّث أحد أصدقائي عن التوفة وعن محصولها هذا العام ليضحك على تسميتي لشجرة التوت بـ”التوفة” ويقول لي تعرف من هي التوفة؟ توفي يانسون.

بحثت عن الاسم سريعًا لأجدها فنانة من فنلندا تكتب وتروي وترسم، قلت له أحبّ هالنّاس، أي ناس؟ الفنان الذي يقبل على مايحبّ ويفعل مايشاء، يرسم ويكتب ويصوّر ويعزف، ولا يشغل نفسه بأسئلة من قبيل “هل أنا شاعر؟ أم فقط إنسانٌ يكتبُ الشعر؟ هل “أجيد” الشعر أصلًا لأستمر بكتابته أم التفت لشيءٍ أكثر “منفعة”؟” امرح لأجل المرح.

توفي يانسون

مرّت عدة أيام، ورحتُ أبحث علّي أجد أفلام جديدة مترجمة للمخرج الياباني يوجي يامادا، وجدتُ مدونةً للدراما اليابانية وبدأتُ بتصفحها، والمُصادفة؟ وجدتُ فلمًا يابانيًا مترجمًا كنتُ أبحث عنه من مدةٍ طويلة!

Kamome Shokudo

تدور قصته حول شابة يابانية تفتحُ مقصفًا في فنلندا ولا زوّار سوى شابٍ فنلندي مهووس بأنمي يابانيّ والتي قررت صاحبة المقهى أن تكون قهوته مجانيةً مدى الحياة لأنه زبونها الأول!

من بداية القصّة عرفتُ أنّي سأفتن بهذا الفلم، كيف لا وهو مصورٌ في فنلندا، يدورُ حول الطعام، قصّة هادئة، وتصوير سينمائي أخّاذ!

في أحد المشاهد التقت صاحبة المقصف بفتاةٍ يابانية، وسألتها لمَ أنتِ هنا؟ هل جئتِ لزيارة وادي الأمان؟ فأجابتها أنها أشارت على الخريطة وهي مغمضة العينين فكانت فنلندا، لذا هي هنا الآن.

ربّي خلقني أحبّ الجمال والله، حَصل، وفُتنت بالفلم، ولو كانت فنلندا مشمسة دائمًا كما هيَ في الفلم، عندي الإستعداد أن انتقل هناك غدًا.

في اليوم التالي من مشاهدتي للفلم وزعته على جميع أصدقائي كما جرت العادة، ورحت أقرأ في مدونة ملاذ ومأوى، لأجد أسماء صاحبة المدونة تعلن رغبتها بزيارة وادي الأمان في فنلندا أيضًا، ما قصة وادي الأمان هذا؟ رحتُ أبحث عنه لأجد نفس الشخصيات الظريفة التي ترسمها توفي يانسون!

بدأت أتساءل، ألا يوجد وادٍ حقيقيّ؟ عدت للمدونة لأبحث عن التدوينة، ووجدت تدوينةً أخرى عن وادي الأمان وتوفي يانسون من جديد! كُلّ هذا حصل في ظرفِ أسبوعٍ فقط! كأن أعمال توفي يانسون تلاحقني! أشعرُ بالربية أحيانًا من هكذا صُدف.

لكن؟ يملؤني الامتنان، نُحبّ الفن والمدونات، ونحبّ ناوكو أوغيغامي وفنلندا، يفتتنا الجمال، ولا ننسى! نحبّ صديقي وتوفتنا الحامضة أيضًا.

ردان على “شجرة التوت ووادي الأمان”

  1. شكراً على الإشارة ..والحق أن وادي الأمان لم يعجبني فعليا ً إلا بالنسخة الاسلامية الخاصة بقناة المجد لأنهم تكفلوا بقطع وازالة كل اللقطات المرعبة والمخيفة والمتعلقة بالسحر والشعوذة والخرافات وتركوا بعض الكائنات المخيفة التي اتحاشى التركيز عليها أثناء عرض الحلقات ..وفي حلقة ممتعة جدا ً تضحكني عجزت أحصلها باليوتيوب عن نيزك راح يصطدم بوادي الأمان و يقررون يهربون و من أول الحلقة للحظات الهروب وأم أمان بكل برود تجهز كيكة وتقول ” لن يصيبنا الا ماكتب الله لنا “😂 وتزينها و يآخذونها للغار .. وبكذا حرقت عليك الحلقة لا شكر على واجب 🏃🏻‍♀️
    بس مؤلفاتها جيدة لتقضية الوقت رغم سوء الترجمة لكن ما انصح تضييع ليالي رمضان عليها لأن ” ما تسوى “

    Liked by 1 person

    • هههههههههههههههه ياه أنا ضحكت بمجرد تخيّل المشهد وأبدًا لا بأس بهكذا حرق ظريف، حاليًا تشدني القصص المصورة أكثر من المسلسل الكرتوني لكن ما أعرف إذا بقدر أحصلها، بالنسبة للمسلسلات الكرتونية أحبّ أشوف قصص عالمية والسيدة ملعقة مع أبناء أخوتي لأنها قصيرة وفيها طرافة وحكمة، والحمدلله تخلو من الرعب والشعوذة أظن؟ إلا من كون السيدة ملعقة تكبر وتصغر إذا كان في هذا شيءٌ من السحر xD
      شكرًا على التعليق اللطيف والتدوينات أيضًا.

      Liked by 1 person

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

أنشئ موقعًا مجانيًّا على الويب باستخدام وردبرس.كوم
ابدأ
%d مدونون معجبون بهذه: